ألف الوصل وهمزة القطع..  (6) إنفلونزا أم أنفلونزا؟

fa8dc033e0c6f7c38a531df98148e4b2

ملخّص: إذا كانت الكلمة أجنبية، نرجع إلى أصلها، ونتخيّر من العربية الحرف الأقرب لحرفها الإنجليزي الذي بدأت به، وإن كانت عربية، أتينا بأقرب وزن صرفي لها، وإن بدأت بحرف ساكن، وضعنا لها ألف وصل.


الشرح

هناك بعض الكلمات المُختَلَف في رسم همزتها، هل نضعها فوق الألف أم تحته. مثلا: هل هي إنفلونزا أم أنفلونزا، إثيوبيا أم أثيوبيا؟

ولتوحيد الرسم الإملائي، أقترح:

  • إذا كانت الكلمة عربية، نرجع إلى وزنها الصرفي، ونرى إن كان من الأوزان التي عرفها العرب أم لا.
  • وإن لم تكن عربية، نرجع إلى أصلها في لغتها، ونرى الحرف الذي تبدأ به، ونأتي بما يقابله في العربية.

إنفلونزا أم أنفلونزا؟

بالرجوع لأصل الكلمة اللاتيني، سوف نجدها  Influenza، وهي تبدأ بحرف I، وأقرب حرف له في اللغة العربية “إ”، لذا فهي إنفلونزا، وليست أنفلونزا.

إسبانيا أم أسبانيا؟

إسبانيا في اللغة الإنجليزية : Spain، ولو ترجمناها للعربية سوف تكون “سبانيا”، ولا يجوز البدء بالساكن في لغتنا، ومن ثم يجب وضع ألف، ولتحديد هل تكون الهمزة أعلى الألف أم أسفلها، نرى كيف ينطقونها بالإسبانية، فنجدهم يقولون España، أي إنها تبدأ بحرف  E، وأقرب حرف له في العربية “إ”، فتصبح إسبانيا وليست أسبانيا.

إثيوبيا أم أثيوبيا؟

الكلمة في الإنجليزية هي  Ethiopia، وأقرب حرف في العربية لحرف E هو “إ”، ومن ثم تصبح إثيوبيا، وليست أثيوبيا.

إندونيسيا أم أندونيسيا؟

الكلمة في الإنجليزية هي  Indonesia، ومن ثم تصبح إندونيسيا، وليست أندونيسيا.

أبريل أم إبريل؟

الكلمة الإنجليزية هي April، إذن هي أبريل، وليست إبريل.

ملحوظة: ورد لفظ “أبريل” في المعجم الكبير، الذي أصدره مجمع اللغة العربية بالقاهرة، في حين استخدم مجمع اللغة العربية بدمشق كلمة “إبريل”، والكلمة الإنجليزية “April” ينطقها الأجانب بإمالة حرف A، فتكون أقرب إلى E، أي إنهم يقولون “إبريل”، لكننا ننحاز مع ذلك لكتابتها “أبريل”، لتوحيد القاعدة.

لكن أيا كان الشكل الذي سوف تختاره، إبريل أم أبريل، فلا بد من توحيده في كتابتك، فلا تكتب أبريل مثلا في جزء، من موضوعك ثم تكتب إبريل في جزء آخر، وحّد الشكل الذي تكتب به.

أفريقيا أم إفريقيا؟

إفريقيا كلمة تم تعريبها مؤخرًا على وزن “إفعيل”، وهو وزن عربي سليم، أتت عليه كلمات كثيرة مثل “إبليس، إبريق، إكليلإلخ”، في حين أن “أفريقيا” على وزن “أفعيل”، وهو ليس من الأوزان العربية، إذن فهي: “إفريقيا”، وليست “أفريقيا”.

وفي المعجم الوسيط: (إِفريقيَّة: إِحْدَى قارَّات الدُّنيا السَّبع، يَقعُ أَكثرها في المنطقة الحارة، وهي بين خطَّي العرْض 37 الشَّمالي و35 الجنُوبيّ، ويحيط بها البَحْر المتوسِّط، والمحيطُ الأَطْلسيّ، والمحيطُ الهنْديّ، والبَحْر الأَحْمر، وأَطْلَقها العربُ على تُونُس، والنسبة إليها: إِفريقيّ).

أما إفريقيا وإفريقية

فالمراجع القديمة كانت تكتب “إفريقيّة، سوريّة، وأوُربة، تركيّة، غانة”، لكن شاع في العصر الحديث أن تُختم الكلمات الأعجمية “غير العربية”، بألف مقصورة، فتصبح: “إفريقيا، سوريا، أوروبا، تركيا، غانا”، وهو أفضل، وإلا لو كتبتَ “سوريّة”، فلن تستطيع التفريق بينها كاسم بلد، وبين “سوريّة” مؤنث “سوري”.

ثم: هل إفريقية وسورية وتركية كلمات أعجمية؟

هي كلمات عربية أصيلة، وهي الأسماء التي أطلقها العرب على هذه الأماكن، كما أطلقوا “الصين” على China. أما استعمال الألف بدل التاء فهو للتخفيف فقط.

 الكلمات التي تبدأ بحرف ساكن

من القواعد اللغوية التي سنّها الأقدمون، عدم جواز البدء بحرف ساكن، لذا لا بد من إضٍافة ألف وصل للكلمات الأجنبية المنقولة صوتيًا إلى العربية، والتي تبدأ بحرف ساكن مثل: “ستوديو، ستاد، ستراتيجية، ستانلس ستيل”، رغم أنها لا تبدأ بألف في لغتها، حتى نهرب من البدء بالساكن، فتصبح “استوديو، استاد، استراتيجية، استانلس استيل“.

لمزيد من تثبيت المعلومة أجب عن الاختبار التالي

ألف الوصل وهمزة القطع - الكلمات الأجنبية

ألف الوصل وهمزة القطع للأسماء الأجنبية

Comments

التعليقات

Related posts