من نحن؟

شعار اكتب صح

من نحن؟

«اكتب صح»، مبادرة بدأت على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، يوم  12 نوفمبر 2013، بغرض مساعدة الصحفيين والإعلاميين والطلاب ومحبّي اللغة العربية ومتعلميها، على تلافي الأخطاء الإملائية والنحوية والأسلوبية الشائعة، والكتابة بلغة سليمة وراقية خالية من العيوب، ومنذ إطلاقها حظيت بتفاعل كبير وملحوظ، ساعدها على النمو بشكل سريع، والوصول لقطاعات أكبر، واستخدمت في ذلك عدة وسائل:

  1. إعادة تقديم علوم اللغة العربية، في ثوب جديد، عبر لغة بسيطة وقريبة من لغة الشباب.
  2. شرح القواعد اللغوية التي يحتاج إليها المستخدم العادي في حياته اليومية، وأنشطته المختلفة، وعدم التطرق لقواعد عفى عليها الزمن، أو لن يستفيد منها غير المتخصصين.
  3. استخدام الأمثلة المعاصرة في الشرح، وهجر الأمثلة القديمة التي تُظهر الانفصال بين الماضي والحاضر في التعامل مع قضايا اللغة.
  4. اعتماد العديد من التدريبات  التفاعلية للتأكد من ثبات المعلومة.
  5. الإجابة عن أسئلة روّاد الصفحة، وشرح ما غمض عليهم.
  6. تنظيم ورش عمل ولقاءات حية مع الراغبين، سواء في مقار بعض الصحف ومواقع الأخبار، أو بعض المعاهد والمبادرات.
  7. رسم خطط واقعية لدراسة اللغة العربية، وإتاحة بعض المصادر المتوافرة عبر إنترنت.

ومع زيادة الإقبال على الصفحة، والرغبة في توسيع قاعدة الانتشار، وتقديم المزيد من الخدمات، قرّرنا إطلاق موقع «اكتب صح»، يوم 12 نوفمبر 2015.

رؤية اكتب صح

الحفاظ على اللغة العربية ليس ترفًا ولا خيارًا يمكننا أن نُقدم عليه أو لا، وإنما مسألة مصير، والكلمة المكتوبة لها نصيب الأسد في ذلك، وكل منّا من موقعه، وبما آتاه الله من مواهب وإمكانات وأدوات، يمكنه أن يكون شريكًا في الدفاع عنها، وإعادة الرونق والبهاء لها مرة أخرى.

مهمة اكتب صح

يسعى موقع اكتب صح، ليأخذ دوره في صفوف المدافعين عن اللغة العربية، وإحيائها، وإعادة تقديمها بشكل عصري، يزيد من الإقبال عليها، ويُعيد توظيفها في الحياة اليومية ببساطة وبلا تعقيد. إضافة لتقوية الاعتماد عليها من قِبل المتحدثين والكاتبين بها، وصولا لإعادتها لمكانتها التي تستحق بين مختلف اللغات.

أهداف اكتب صح

  1. دعم اللغة العربية، وتمكينها، وإحياؤها، ودفع أبنائها للاعتماد عليها مرة أخرى في التعبير عن كل ما يجيش في أعماقهم.
  2. تقليل الفجوة بين الشباب ولغتهم الأمّ، بشرح ما غمض منها، بأسلوب سهل ويسير ومتدرج، وإثبات اتساعها للتعبير والتعامل مع كل ما يحتاجون إليه.
  3. تقديم محتوى عربي جيّد وخال من الأخطاء الإملائية والنحوية والأسلوبية.
  4. محاربة الصَرعات الحديثة، مثل الفرانكو، وغيره، ومحو أثره على لغة الشباب.
  5. إعادة ربط الشباب بتراثهم وكبار مبدعيهم.
  6. التشجيع على القراءة والكتابة بلغة عربية فصيحة.
  7. فتح المجال لدراسات اللغة العربية واستكمال ما بدأه الأقدمون.
  8. ربط اللغة العربية بالتكنولوجيا الحديثة، وتيسير التعامل معها لغير المتخصصين.
  9. تيسير قواعد النحو والإملاء والبلاغة.
  10. تعريف الأجانب باللغة العربية ودفعهم للسعي لتعلمها.

الفئات المستهدفة 

  • • الصحفيون.
  • • الإعلاميون.
  • • المدرّسون وأساتذة الجامعة.
  • • الطلاب.
  • • الكتّاب والشعراء.
  • • المترجمون.
  • • محرّرو الديسك.
  • • المراجعون اللغويون.
  • • صانعو المحتوى العربي.
  • • متعلّمو العربية من الأجانب.

 

كيف تستفيد منّا؟

ينقسم الموقع لعدة أقسام:

اكتب صح

اكتب صح

– بمتابعتك اليومية لما ينشر في هذا القسم، يمكنك أن تُلم بسهولة ودقة، بأغلب القواعد الإملائية والنحوية والأسلوبية التي تجعل كتابتك باللغة العربية مختلفة، أي إنها ستصبح سهلة، وقوية، وقادرة على أداء المعنى الذي رغبتَ فيه، وسوف تتجنّب التعرض للمواقف المُحرجة المبنية على سوء الفهم والتأويل.

– كما يمكنك باستمرار مراسلتنا بالقواعد التي تقف عليك، ولا تستطيع فهمها بشكل جيد، أو تحتاج أمثلة للتطبيق عليها، وسوف نجيب عليك فورًا.

– في هذا القسم أيضا، نعلن عن الورش التي يقيمها الموقع، ونتيح لك فرصة التسجيل لحضورها.

– نعرض أهم الأخطاء التي تقع فيها وسائل الإعلام المرئية والمكتوبة، ونحاول تصويبها معا، ودفعها لتصحيحها، وصولا للغة إعلامية نقية خالية من الهنّات والمشاكل.

– نتيح ونشير إلى جميع المصادر التي يمكنك الاعتماد عليها في تقوية نفسك في اللغة العربية، والتدريب على حسن الأداء بها، سواء إلكترونية أو ورقية أو أماكن تقدم دورات تأهيلية.

لزيارته: اضغط هنا

المصحح الأوتوماتيكي

المصحح

بعد سنوات من الدراسة  والبحث، وتضافر علوم اللغة وعلوم الكمبيوتر، يسعدنا أن نقّدم لك، المصحح الأوتوماتيكي، الذي  يتيح لك تخليص النصّ العربي من بعض مشاكل الإملاء الشهيرة، وأخطاء علامات الترقيم، في ثوانٍ، وبضغطة زر واحدة، حيث يمكنه:

  1. نقل تنوين النصب على الحرف قبل الألف. ( بيتاً، تصبح: بيتًا).
  2. تحويل الفاصلة الأجنبية , إلى الفاصلة العربية ،.
  3. لصق علامات الترقيم بالكلمة التي قبلها.
  4. لصق الكلام الموجود داخل الأقواس بالأقواس () «» ( بيت ) تصبح (بيت)، وهكذا.
  5. لصق واو العطف بالكلمة التي تليها (و البيت، تصبح: والبيت).
  6. إزالة الكشيدة (التطويل في الحرف، بيــــــــت تصبح بيت).
  7. إزالة التشكيل ( بَيْتٌ، تصبح: بيت).
  8. إزالة المسافات بين الكلمات (يترك بين كل كلمة والتي تليها، مسافة واحدة فقط).
  9. إزالة الأسطر الفارغة (يترك بين كل فقرة وفقرة سطرا واحدا فقط).
  10. إزالة النقطة بعد جميع علامات الترقيم. مثلا: !. ؟. تصبح ! ؟.
  11. استبدال أتوماتيكي لبعض الكلمات المكتوبة بشكل خاطئ (فى تصبح في، حتي تصبح حتى اللة تصبح الله)، وهي قائمة تخضع للتطوير المستمر.

لزيارته: اضغط هنا

تكنو صحافة

تكنو صحافة

نهتم في هذا القسم، بتبسيط التكنولوجيا لغير المتخصّصين، ورصد أهم ما يفيد المجتمع الصحفي، ويجعله قادرا على مواكبة العصر، ويسهّل عليه الانتقال إلى عالم الديجيتال ميديا، والتواصل مع الآخرين.

كما يناقش المشكلات التي يمكن أن يواجهها الصحفيون، في التعامل مع الكمبيوتر، والإنترنت، وكيف يمكن حلّها، بفيديوهات، من إنتاج الموقع، ويتطرق لبعض النصائح الخاصة بكتابة السيرة الذاتية، وإجراء المقابلات الشخصية، والتعامل مع مشكلات المديرين وزملاء العمل.

إضافة لتقديم دروس في إنشاء المواقع بورد برس، من الصفر،  وبلغة سهلة وبسيطة، وكيفية إشهارها، لنشر الإنتاج الصحفي للراغبين، بشكل احترافي، يصب في مصلحة زيادة المحتوى العربي على الإنترنت.

لزيارته: اضغط هنا
العروض
موسيقى الشعر
 
نقدم من خلال هذا القسم، دروسا بالفيديو، لشرح مادة العروض، أو موسيقى الشعر، سعيا وراء تقديم منتج شعري خالٍ من الأخطاء، وزيادة في استثمار إمكانيات لغتنا العربية، وتطوير أدائها اللغوي، نثرا وشعرا.
يمكنك أيضا توجيه أي سؤال يخص العروض، وسوف نجيب عنه فورا.

لزيارته: اضغط هنا

 

المنطقة الحرّة

مقالات

في هذا القسم، تجد المقالات التي يكتبها نخبة من الصحفيين والأدباء والفنانين التشكيليين المتميزين، سوءا كانوا من القامات المعروفة أو الشباب،وكذلك الشعر، وقصيدة النثر، والقصص القصيرة،  سعيا وراء إتاحة منصة لائقة لنشر إبداعهم، وتعويض غياب الصفحات الثقافية المتخصصة ، سواء في الجرائد والمطبوعات أو المواقع، مع مراعاة تدقيق كل ما يكتبون، بحيث تخرج النصوص خالية من الأخطاء تماما، لتمثل تطبيقا عمليا على ما يدعو إليه الموقع.

لزيارته: اضغط هنا

وظائف صحفية

وظائف

في هذا القسم، نعرض باستمرار آخر الفرص والوظائف والتدريبات والورش الصحفية، التي نتأكد من جدّيتها وجدواها، وتأتي إلينا بشكل شخصي، وعبر هيئات أو أشخاص موثوق فيهم، في سبيل تسكين الصحفيين في أماكن محترمة تليق بهم، ورفع كفاءتهم المهنيةطوال الوقت.

لزيارته: اضغط هنا

اختبارات تفاعلية

الاختبار

في هذا المكان سوف تجد العديد من الاختبارات التفاعلية، التي سبق أن نشرناها مع الدروس، بحيث يمكنك تأديتها مرة واحدة بالتتابع، للتأكد من حسن استيعابك وثبات المعلومة في ذهنك، ونوالي إضافة أي اختبار جديد لها.

ويمكنك بعد الانتهاء من كل امتحان، معرفة درجتك، والنقاط التي أخطأت فيها، وصولا لإمكانية إعادة الاختبار بأكمله من البداية، للحصول على الدرجة النهائية هذه المرة.

لزيارته: اضغط هنا

بهاء اللغة

بهاء اللغة

بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية عام 2015، نشرنا أكثر من 40 مقالا، لطائفة من أهم الكتاب والصحفيين والشعراء، تحدثوا فيها عن ولعهم باللغة، وكيف بدؤوا طريقهم معها، وما يحملونه من مشاعر لها، وهو ما رأينا أن نخصص له قسما خاصا، نوالي تزويده بكل الكتابات التي تستهدف اللغة، وتسعى للكشف عن عظمتها ورونقها وقيمتها في حياتنا.

لزيارته: اضغط هنا

المُحرّر الجهبذ

الجهبذ

مع زيادة أعداد من يَدخلون مهنة الصحافة كل عام، دون أن يتلقّوا تدريبًا أكاديميا جيًدا، أو يكونوا ملمّين بقواعد اللعبة، تزداد أخطاء الصحفيين التي يصل بعضها إلى حد مضحك، ولا منطقي!

في هذا القسم، نعرض لكم بعض العبارات التي خطّها صحفيّون، قبل أن يتدخّل محرّر الديسك ليعيد صياغتها، من ناحية كي نرصد معًا المستوى الذي وصلنا إليه، فيكون ذلك حافزًا لنا كي نتكاتف للخروج منه، ونتعلم من أخطاء غيرنا.

ومن ناحية أخرى لبيان المعاناة التي يعانيها محرّر الديسك، الذي يتعامل معه البعض على أنه “غسّالة أتوماتيك”، مهمّتها استلام “الغسيل القذر” وإخراجه جديدًا لامعا مرة أخرى.

لزيارته: اضغط هنا

حساميات

حساميات

تطالع في هذا القسم المنشورات  التي أكتبها على فيس بوك، والتي تحمل نقدًا ساخرًا أحيانا، وإنسانيا في أحيان أخرى، لأوضاع المجتمع المصري، والحياة، والحب، والعمل، والزواج، والعلاقات، في محاولة للتأصيل لفن  المنشورات، التي تحوّلت لدى بعض من يكتبونها باحتراف، إلى وسيلة نقد اجتماعي لا يستهان بها، وفن أدبي مستقل، يكاد يقارع القصة القصيرة جدا جدا من ناحية، ويقترب من ناحية أخرى من فن الكاريكاتير.

وأرى أنه  من المفيد البدء في تجميعها، لأنها تمثّل أرشيفًا حقيقيًا لهذه الفترة التاريخية، وتطورًا كبيرًا في آليات التعبير عن النفس، والاستجابة العبقرية للتطور التكنولوجي والمعرفي.

لزيارته: اضغط هنا

إصدراتي

إصداراتي

هنا، يمكنك معرفة الكتب التي أصدرتها، وقراءة مراجعات سريعة عنها، ودراسات نُشرت بشأنها، وأحداث نظُّمت من أجلها، لمزيد من التواصل والتفاعل.

لزيارته: اضغط هنا


ورشة اكتب صح

تنظّم “اكتب صح” العديد من الورش التعليمية، في مجالات اللغة العربية والصحافة والإلقاء واستخدام الكمبيوتر في التدقيق الإملائي، تخاطب جميع الفئات، وتقدّم لهم بشكل عملي وحيّ، المعلومات الضرورية والأدوات والوسائل التي تمكّنهم من إتقان الكتابة والحديث باللغة العربية، مع مراعاة المرحلة العمرية، وأسباب الالتحاق بالورشة. ويمكن تقديمها للأفراد أو المؤسسات.

وتُعلن مواعيد الورش وكيفية الالتحاق بها تباعا.

(صور من الورش واللقاءات)

ورشة اكتب صحورشة اكتب صحورشة اكتب صحورشة اكتب صحورشة اكتب صح

ورشة اكتب صح لتعليم اللغة العربية

لمزيد من المعلومات، فضلا تواصل معنا عبر النموذج التالي:

الاسم (مطلوب)

بريدك الإلكتروني (مطلوب)

العنوان

رسالتك

ورش اكتب صحورش اكتب صحورش اكتب صحورش اكتب صحورش اكتب صحورش اكتب صحورش اكتب صحورش اكتب صحورش اكتب صحورش اكتب صح

ورش اكتب صحورش اكتب صحورش اكتب صح ورش اكتب صح

ورش اكتب صحورش اكتب صحاكتب صح

Comments

التعليقات