موقف محرج مع البريد الإلكتروني.. تعلم كيف تتغلب عليه

e-mail

من المواقف المحرجة التي قد تتعرّض لها، أن ترسل لزميلك، أو حتى مديرك، بريدا إلكترونيا ناقصًا، أو غير مكتمل الجُمل، أو ما زال في حاجة للعمل عليه وتعديل صياغته أو مراجعته لغويا.

ويحدث هذا إذا كنت تكتب رسالتك في جسم الإيميل مباشرة، وقد وضعت عنوان المرسل إليه، ثم ضغطت زرا Enter، فانطلق الإيميل دون رجعة!

ولتجنّب هذا:

 إما أن تترك حقل المرسل إليه فارغا للنهاية، وليكن آخر ما تفعله قبل الإرسال الفعلي للرسالة، وإما أن تكتب الرسالة في أي محرّر نصوص، ولا تضعها في جسم الإيميل إلا بعد مراجعتها وتنقيحها والاستقرار على شكلها النهائي.

أما إذا سقطت في الفخ، وأرسلت رسالة غير مكتملة بالفعل، فلا حلّ سوى أن تتبعها برسالة أخرى، تعتذر فيها، وتشرح ما حدث، وتُكمل ما انقطع من الكلام.

وبعض مزوّدات البريد الإلكتروني، مثل Gmail، تمنحك القدرة على استعادة البريد المرسل، ومنعه من الوصول لصاحبه، خلال فترة زمنية وجيزة، لكن يجب عليك تفعيل هذا الخيار أولا قبل أن تتمكن من استخدامه.

أهم شيء، أن تكون واعيا ومدققا لما تكتب في الإيميل، خصوصا لو كان للعمل، كي تتمكن من إيصال وجهة النظر السليمة تماما لمن يستقبله، ولا تترك مساحة من سوء الفهم أو التأويل.

اقرأ أيضًا:

اكتب صح يطلق مصححا أوتوماتيكيا للغة العربية

أهم 5 كتب لمعرفة الأخطاء اللغوية الشائعة (متاحة للتحميل)

أفضل كتاب لتعليم الإملاء (متاح للتحميل)

51 كلمة قرآنية تُفهم خطأ

ألف الوصل وهمزة القطع.. (6) إنفلونزا أم أنفلونزا؟

كيف ننمي اللغة العربية لدى أطفالنا؟

ما الـ Thesaurus؟ وهل توجد في اللغة العربية؟

تأنيث أسماء الدول وتذكيرها

فيديو| كيف تصبح محرر ديسك 3

استقالة القاضي السحيمي.. لماذا كل هذه الضجة؟

بخطوات بسيطة.. كيف تحوّل العامية إلى فصحى؟

4 مهارات أساسية لإتقان اللغة العربية

صور| نشرة أخبار الأخطاء – الجمعة 27 نوفمبر

Comments

التعليقات

مقالات ذات صلة