المنطقة الحرة

أكبر درس تعلّمته

أكبر درس لغوي تعلمته من معلم اللغة العربية في الصف الثالث الابتدائي، كان درسًا في البلاغة وليس في النحو. على الرغم من أن هذه المادة لا تُدرَّس في هذا العمر المبكر.

معلّمنا كان شابًا نحيلًا، يهوى الفنون. ويعزف لنا على الناي بعد أن يفرغ من دروس القراءة والنحو. طلب منا في إحدى المرات أن نكتب كموضوع تعبير رسالةً إلى صديق نهنئهُ بالنجاح. وكنت طفلا يبدو فصيحًا. ولتوي اكتسبت مفردة جديدة وهي “الرسوب” وأردت (وضع الكلمة الجديدة في جملة مفيدة) وتوظيفها في الرسالة.

كتبت للصديق المتخيّل ضمن ما كتبت: “أهنئك على النجاح وعدم الرسوب…” ابتسم الأستاذ، بعد أن قرأ موضوعي وقال لي: “من غير المناسب أن تذكر الرسوب في رسالة فرح وتهنئة!”.

كان ذلك تنبيهًا ذكيًا ومبكرًا لمعنى البلاغة. وأعتقد من يومها وعيت الدرس.

ياسر عبد اللطيف – كاتب مصري

اقرأ ايضًا:

الأستاذ هاني وردة

وصرخت ميس صافيناز

رسائل الغياب

لماذا لم تعودي يا ميس شيرين؟ 

Comments

التعليقات

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
شارك