ضاد

أنواع الكتابة الإملائية.. (2) الكتابة العروضية

maxresdefault

2- الكتابة العروضية

علم العروض، اخترعه الخليل بن أحمد الفراهيدي، وهو فن يعرف به أوزان الشعر، وله طريقة معينة في الكتابة، حيث ما ينطق يكتب، وفيه تكتب “اششمس” بدلا من “الشمس”، و”بيتن” بدلا من “بيتا”،

ولا تجوز الكتابة بهذه الطريقة في غير الشعر.

حتى الشعراء أنفسهم لا يلجؤون لهذه الطريقة إلا حال الرغبة في وزن بيت من الشعر، أو إيحاد الكسر فيه، أما ما يظهر في النهاية للجمهور فالكتابة بشكلها القياسي التقليدي.

Comments

التعليقات

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى