ضاد

تخفيف الثقل على اللسان العربي

اللغة العربية - اكتب صح

حالات عديدة كان سيحدث فيها ثقل كبير في نطق الكلمات العربية، لكن اللسان العربي -منذ كان- سعى لتخفيف هذه الحالات، وكلّما وردت حالة منها تَصرَّف اللسان العربي في تخفيفها، ومن أشهر هذه الحالات:

– إذا كان الفعل الماضي على وزن “أفعَلَ”، وفاؤه ياء (مثل: أيقَنَ)، فإن ياءه تتحوّل في المضارع إلى واو، لثِقَل تتالي الياء الساكنة بعد الياء المضمومة، فنقول “يوقِن” بدلًا من “يُيْقِن”. وبالمثل في حالة البناء للمجهول نقول “يُوقَن به”، ولا نقول “يُيْقَن به”.

– كذلك إذا كان الفعل المضارع على وزن “يُفعِل”، وفاؤه همزة، (مثل: يؤمن)، تَحوَّلت الهمزة إلى واو إذا كان الفاعل هو المتكلم، فنقول “أومِنُ” بدلًا من “أؤمن”، لثِقَل تتالي الهمزة الساكنة بعد الهمزة المتحركة.

– كذلك إذا تتالى في الفعل همزتان، إحداهما أصلية والأخرى غير أصلية، والأولى مفتوحة والثانية ساكنة، فإن الهمزة الثانية تتحوّل إلى ألف مدّ، لثِقَل نطق الهمزة الساكنة بعد الهمزة المتحركة، فنقول “آمَنَ” بدلًا من “أأْمَنَ”، ونقول “آكُلُ” بدلًا من “أأكُلُ”.

هذه الحالات “يجب” فيها التخفيف، يجب، لا يجوز، أما إذا كان ليم يكن الحرف السابق على الهمزة همزة، فإنه يجوز التخفيف، فنقول “يؤمِن” و”يومِن”، ونقول “يأكل” وياكل”، ونقول “نأمَن” و”نامَن”، إلخ.

– في الفعل الخماسي على وزن “افتعل”:

* وإذا كانت فاء الفعل دالًا، تَحوّلت التاء إلى دال، فنقول “ادّعى” و”ادّان” و”ادّخر”، بدلًا من “ادتَعى” و”ادتانَ” و”ادتَخَر”…

* وإذا كانت فاء الفعل ذالًا، تحوّلت التاء إلى ذال، أو تحوّلت كلتا التاء والذال إلى دال، فنقول “اذَّكر” أو “ادَّكر” بدلًا من “اذتكر”.

* إذا كانت فاء الفعل زايًا، تحوّلت التاء إلى دال، فنقول “ازدحم” و”ازدان” و”ازداد” و”ازدرد” و”ازدرى” بدلًا من “ازتحم” و”ازتاد” و”ازتان” و”ازترد”…

* وإذا كانت فاء الفعل صادًا، تَحوّلت التاء إلى طاء، فنقول “اصطحب” و”اصطفى” و”اصطاد” و”اصطبر” و”اصطفّ”، بدلًا من “اصتحب” و”اصتفى” و”اصتاد” و”اصتبر” و”اصتفّ”.

* وإذا كانت فاء الفعل ضادًا، تحوّلت التاء إلى طاء، فنقول: “اضطرّ” و”اضطرب” و”اضطجع” و”اضطهد”، بدلًا من “اضترّ” و”اضترب” و”اضتجع” و”اضتهد”.

* وإذا كانت فاء الفعل طاءً، تَحوّلت التاء إلى طاء وأُدغِمَت الأولى في الثانية، فنقول “اطّرَد” بدلًا من “اطتَرد”.

* وإذا كانت فاء الفعل ظاءً، تحوّلت التاء إلى ظاء، وأُدغِمَت الأولى في الثانية، ولا أعرف لها مثالًا.

* وأذا كانت فاء الفعل واوًا، تَحوّلت الواو إلى تاء وأُدغِمَت في التاء، فنقول “اتَّحد” و”اتَّكل” و”اتَّضع” و”اتَّكأ”، بدلًا من “اوْتَحد” و”اوْتَكل” و”اوْتَضع” و”اوْتَكأ”.

هذا الموضوع ينشر بالتعاون مع صفحة نحو وصرف على فيس بوك.

Comments

التعليقات

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى