ضاد

 كيف تفرق بين الظاء والضاد

 كيف تفرق بين الظاء والضاد من المواضع المهمة التي تشغل بال قطاع كبير من الناس، وتمثل لهم مشكلة حقيقية تعوق قدرتهم على التواصل مع الآخرين، والخلط بين الضاد والظاء قديم ومشهور، حتى ألَّف فيه كبار اللغويين رسائل وكتبًا مشهورة، مثل: الفرق بين الضاد والظاء للصاحب بن عباد، زينة الفضلاء في الفرق بين الضاد والظاء لأبي البركات الأنباري.

كيف يُغيّر الخلط بين الحرفين المعنى؟

وللأسف لا يزال هذا الخلط موجودًا في عصرنا الحديث، لصعوبة النطق بحرف الضاد ومن سيئاته غير النطق أنه يغير المعنى تمامًا، أو يُلبس العامي بالفصيح، تأمل الكلمات التالية:
  • المرض: الداء، المرظ: الجوع.
  • حضر: جاء، حظر: منع.
  • ظلّ: بقي واستمر، ضلّ: حاد عن الصواب وغوى.
  • المضاضة: الحرقة والوجع، المظاظة: الوقوع في الشر والخصومة.
  • الضابط: الشرطي، الظابط: كلمة عامية للمعنى نفسه.

كيف تفرق بين الظاء والضاد

١.النطق: ننطق الضاد بلمس حافة اللسان أعلى الأسنان من الداخل.
بينما ننطق الظاء بإخراج طرف اللسان ولمس حافة الأسنان من أعلى.
كما يوجد في نطق الضاد استطالة، أما الظاء فتُنطق مباشرة.
٢. كثرة القراءة ورؤية الحرف مُستَخدَمًا في كلمات عديدة تطبعه في أذهاننا، وتجعلنا نفرق بين الكلمات المشهورة.
٣. الاستماع إلى نصوص عربية عديدة بها الحرفان، لمعرفة كيفية نطق كل منهما عمليًا.
٤. تصريف الكلمة ومعرفة ما يشببها، فإذا أردتَ مثلًا كتابة كلمة مثل (ظواهر) واختلط عليك الأمر، فدُر حولها وهات مفردها وكلمات مشتقة منها، ستجد: ظاهرة، يظهر، ظهور، مظاهرة، مظاهر، إذًا ظواهر بالظاء لا الضاد.
٥. عمل قائمة بالكلمات التي تحتوي على حرف الظاء والتي نستخدمها أكثر من غيرها، وقراءتها أكثر من مرة حتى نحفظها، وكلما وقعنا على كلمة جديدة أضفناها إلى القائمة، ومع الوقت سيصبح لدينا تقريبًا كل الكلمات التي نستعملها، خاصة أن الكلمات التي بها حرف الظاء محدودة وأقل كثيرًا من التي تحوي حرف الضاد.

وهكذا، إذا أتقنت كيف تفرق بين الضاد والظاء فإنك سوف تحل مشكلة كبيرة، وتمنح كتابتك أفقًا جديدًا من الصواب اللغوي والتعبير بصدق عن المعاني والأفكار التي تود التعبير عنها.


لمعرفة كيف تفرق بين الذال والزاي، شاهد هذا الفيديو

اقرأ أيضًا:
أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى