ضاد

نشرة أخبار الأخطاء .. دليلك لتمييز الأخطاء اللغوية للمواقع والقنوات الإخبارية

في نشرة أخبار الأخطاء مع حسام مصطفى إبراهيم نستعرض أهم الأخطاء التي وقعتْ في عناوين المواقع الإخبارية والصحف والقنوات الفضائية، سعيًا وراء لفت الانتباه إلى خطورتها وضرورة تصويبها والتخلص منها، لإنتاج نصوص عربية صحيحة ورشيقة الأداء.

ليس مهمًا أن تكون الأخبار قديمة في بعض الأحيان، فالخطأ يبقى خطأ ولا يسقط بالتقادم، المهم أن نعرف القاعدة التي خالفتها وكيف يمكن التعامل معها كي لا نقع فيها مرة أخرى، خاصة أن القنوات والمواقع الإخبارية تنشر كمًا هائلًا من النصوص يوميًا، ومن الأخطاء بالضرورة، وكما أنها مصدر كبير لشيوع الخطأ اللغوي، فإن تصويبها يحوِّلها لوسيلة مهمة وفاعلة لتلافي هذه الأخطاء، وهو ما يُعرف في النظريات اللغوية بالتعرُّض، أي إن كثرة التعرض للشيء، سواء كان خاطئًا أم صحيحًا، يطبعه في أذهاننا ويجعلنا نعتبره شيئًا عاديًا.

نشرة أخطاء الأخبار وأهم ما تناقشه في هذه الحلقة

ومن أبرز الأخطاء التي تتناولها النشرة اليوم: الخطأ في كتابة آيات القرآن الكريم، على ما يمثله ذلك من خطورة كبيرة، وكذلك الخطأ في استخدام “أثناء”، وكيف نكتب تمييز العدد (2) بطريقة صحيحة، وكذلك الكتابة السليمة لكلمة خضراوات، ولماذا تُكتب بهذا الشكل، ونتعرف إلى المفعول لأجله، ونحسم الجدل في ما يخص كتابة كلمة إفريقيا، ودليلنا على ذلك.

اقرأ أيضا:  هل هي خضراوات أم خضروات؟ وما الدليل؟

ولا ننسى أن غرض نشرة أخبار الأخطاء ليس التشهير بالمحررين، وإنما إبراز الأخطاء اللغوية الشائعة التي يتورطون فيها، لمحاولة التغلب عليها، ولذا حذفنا اسم المحرر من الخبر، وأبقينا اسم الوسيلة الإعلامية التي ظهر فيها، كي تتنبه لما ترتكبه وتحاول إيجاد السبل ووضع الخطط لتلافيه.

وأملنا أن يعود للمدقق اللغوي مكانه في الوسط الصحفي، ويُستعان به دائمًا في التعامل مع النصوص قبل إتاحتها للنشر ووقوع أعين الناس عليها، لنحفظ عليهم ما تبقى من لغتهم ونوجِّهم إلى أهمية الحفاظ عليها، وبيان قيمة الكتابة بشكل سليم خالٍ من الأخطاء.

وفي النهاية نرجو أن تلعب نشرة أخبار الأخطاء دورها المنوط بها، وتساعد على رد كرامة اللغة العربية ومنحها ما تستحق من اهتمام ورعاية، ونسعد دائمًا بملاحظاتكم وتعليقاتكم.

لمشاهدة الحلقة


اقرأ أيضا:

أشهر الكلمات المتشابهة في اللغة العربية والفروق اللغوية بينها

10 كتب لا غنى عنها للمدقق اللغوي

صحح نصك بنفسك (1).. إعداد النص وتجهيزه للمراجعة اللغوية

كيف نكتب إفريقيا أم أفريقيا؟ وجريمة عمرو دياب التي لا تسقط بالتقادم

أظهر المزيد

مقالات مرتبطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى